نتائج استبيان حول الإعلان الإلكتروني في الوطن العربي
الإثنين, 12 تموز/يوليو 2010 20:14
PDF طباعة أرسل إلى صديق

أجرت شركة العربية للإعلان والتسويق الإلكتروني بصفتها شركة مرخص لها بعمل استبيانات الرأي استطلاعاً حول أهمية الإعلان الإلكتروني في الوطن العربي.نتائج الإستبيان
حيث يفتقد السوق العربي لإحصائيات رسمية تساعد الشركات والأفراد على تطوير العمل الإلكتروني بالشكل الصحيح .
وبناءً على حاجات المستخدمين ، كانت هذه المبادرة من الشركة لإدارج هذه الخدمة لأصحاب الشركات والفعاليات الإقتصادية التي تهتم بآراء زبائنها الحاليين والمتوقعين على حد سواء.

 أجري الإستبيان على شريحة من مستخدمي الإنترنت في الوطن العربي ، وكانت النتائج على الشكل التالي:
شارك في الإستبيان مدراء تسويق لشركات اقليمية و دولية ، وأفراد من مشتركي المواقع الإجتماعية والمنتديات ، ومصممي مواقع و خريجي معاهد و جامعات عربية و أجنبية.
البلدان التي يعيش فيها المشاركون:

أفغانستان |  2.56%
الجزائر | 2.56%
مصر | 7.69%
إيران | 2.56%
الأردن | 10.26%
المغرب | 2.56%
السعودية | 2.56%
سورية | 61.54%
الإمارات |  5.13%
اليمن | 2.56%

نسبة الذكور والإناث المستطلعة آرائهم:

ذكور: 61.54%

إناث: 38.46%

نسبة الأعمار للمشتركين في الإستبيان:

العمر

نسبة المشاركة

12-16

2.56%

17-21

20.51%

22-26

25.64%

27-34

33.33%

35-44

10.26%

أكبر من 45 سنة

7.69%




في سؤال لنا عن الوسائل الإعلانية التي سمعت عنها
وجدنا أن نسبة 33.33% من المستطلعين قد سمعوا عن خدمة الإعلان عبر البريد الإلكتروني .
وأن 15.74% منهم قد سمعوا عن الإعلان عبر البانر الإعلاني.
و 23.15% من المستطلعين قد شاهدوا الإعلان على محركات البحث.
و 18.52% منهم قد شاهدوا او سمعوا عن الإعلان على شبكة الفيسبوك
ونسبة قليلة جداً قد بلغت 2.56% قد علمت ان هناك إعلان على شبكة Linkedin

ونلاحظ هنا النسبة الكبرى كانت للإعلان الأكثر رواجاً على الشبكة وهو البريد الإلكتروني تليها اعلانات محركات البحث ثم الفيس بوك.

مما يؤكد حديثنا في عدد من المقالات والإجتماعات بأن البريد الإلكتروني لا يزال في عالمنا العربي هو الوسيلة الأكثر رواجاً و دراية لدى المستخدم العربي ، وتليها اعلانات محركات البحث التي لاحظها و علم بها نسبة جيدة منهم.
ويتبعها اعلان الفيسبوك برغم حجبه في سورية.

وفي سؤال لنا عن تجربة المستخدمين مع تلك الوسائل كانت النتائج على الشكل التالي:
اختر الوسائل الإعلانية التي قمت بتجربتها مسبقاً :

الإعلان عبر البريد الإلكتروني
40.91%
 
الإعلان عبر البانر الإعلاني
12.12%


الإعلان على محركات البحث
22.73%


الإعلان على شبكة الفيسبوك
13.64%


الإعلان على شبكة Linkedin
1.52%
 

كما اقترح 9.09% من المستطلعين الوسائل التالية:
جريدة ،راديو اذاعة ، لوحات طرقية و الصحف و المجلات الصناعية

مما أكد لنا أنه على مستوى الأعمال ، فإن شبكة Linkedin مثلاً غير معروفة عربياً بشكل يجعل منها
وسيلة اعلان ناجح حالياً.



وكتقييم لمدى فائدة الإعلان الإلكتروني والعائدات منه مقارنة بالإعلان المطبوع كانت نتائج الإستطلاع على الشكل التالي:
من 1 إلى 10 ، ماهو تقييمك للفائدة المتوقعة من الإعلان الإلكتروني مقارنة بالإعلان المطبوع؟
 

التقييم

النسبة

1

2.56%

2

0

3

2.56%

4

7.69%

5

28.21%

6

15.39%

7

5.13%

8

23.1%

9

10.3%

10

5.13%

حيث 1 للأقل أهمية والـ10 للأهمية الكبرى.

وفي سؤال اختياري طلبنا من المستطلعين إخبارنا عن المشاكل التي أدت إلى عدم الإقبال على الإعلان الإلكتروني بشكل عام أو عن المحفزات التي ساعدت على اتخاذ قرارات بشأن استخدام هذا النوع من الإعلان كانت لدينا إجابات مقنعة وإليكم بعضها:


1. التكلفة زائدة أحياناً ، وقلة الشركات الموثوقة يجعلني اهرب من هذه الخدمات.
2. لا تزال الإنترنت لاتستخدم بشكل واسع في منطقتنا إذا ما قورنت بوسائل الإعلان المطبوعة مثل الصحف و المجلات و حتى المنشورات. حيث أن لأي مُعلن الفرصة الأكبر للوصول لأناس أكثر عبر الوسائل المذكورة . ولكن في حالة الإعلان عن منتج محدد (خدمة كان أو سلعة) حيث أن الهدف الرئيسي هو المستخدم الذي يستخدم الإنترنت.
3. الإعلان عبر الوسائل الإلكترونية مفيد فقط لمستخدمي الإنترنت ، وبالتالي يفقد أهميته لدى رواد الصحف وغيرها من وسائل مطبوعة أو حتى تلفزيونية.

بقي أن نشير إلى أن هذا الإستطلاع تم بواسطة الشركة العربية للإعلان و التسويق الإلكتروني وقد استخدم في اعداده و ارساله و جمع احصائياته النظام الإلكتروني المؤتمت بالكامل والذي تستخدمه الشركة حديثاً.
كل ما ورد في التقرير هو ملك لشركة العربية للإعلان والتسويق الإلكتروني ويمكن لأي جهة الإنتفاع به مع ذكر المصدر ولا يحق لها اعادة بيعه أو التصرف به من دون الرجوع إلينا.

للحصول على نسخة من هذا التقرير تفضل بحفظ الملف التالي:

نتائج الإستبيان حول الإعلان الإلكتروني في العالم العربي
 

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 12 تموز/يوليو 2010 21:23
 

Add comment


Security code
Refresh